Menu
العربية
  • الدليل السياحي للمدينة
  • كوبنهاغن
Menu
العربية
كوبنهاغن مسارات خلابة لراكبي الدراجات
اكتشفْ خدمات حاملي الأمتعة
Michael Illum, كوبنهاغن

المدينة

عِشِ المدينة وكأنك أحد سكانها بمساعدة أحد مرشدينا

قم باكتشاف أجمل المواقع والكنوز المخفية من خلال نصائح مرشدنا المتخصص في حياة المدينة

إحجز مقابلة

قم بتحميل التطبيق وقم بإختيار المرشد الذي سيرافقك خلال زيارتك في المتجر، جاعلاً من تجربتك تجربة فريدة من نوعها.

كوبنهاغن مسارات خلابة لراكبي الدراجات

فلتستأجر إحدى الدراجات ولتهرب بها من حركة المرور المزدحمة بالدراجات في ساعة الذروة، ولتقم باختيار أحد طرقاتنا التي تتمتع بالمناظر الخلابة بالهدوء؛ لتكتشف بنفسك بحيرات مدينة كوبنهاجن والميناء.

تتميز مدينة كوبنهاجن ولا سيما مركزها بطبيعة خضراء وخلابة، كما تشتهر بحرص أهلها على ركوب الدراجات الهوائية كوسيلة نقل أساسية، وفي ظل الجهود البيئية التي تُتخذ للحد من ازدحام حركة المرور في المدينة ناصرت الدعامات السياسية اتخاذ الدراجات الهوائية كوسيلة مفضلة للتنقل في جميع أنحاء المدينة.

ومن أهم السمات التي تتمتع بها تلك المدينة هي إمكانية التنقل عبر ممرات الدراجات الهوائية في كل مكان بالمدينة، وجدير بالذكر أيضًا أن تلك الدراجات المستأجرة تتمتع بشاشات جي بي إس عملية (GPS) (وهو نظام تحديد المواقع العالمي) المتاحة في حوامل آلية في جميع أنحاء المدينة، والتي تستطيع استئجارها بسهولة مستخدمًا بطاقة الائتمان الخاصة بك.

ولكن حذار! فراكبوا الدراجات في كوبنهاغن يجرون بسرعة! وهناك عددًا قليلًا من الأماكن الأكثر خطورة من ممرات مرور الدراجات خلال ساعات الذروة؛ لذا عليك توخي الحذر الشديد وتجنب ساعات الذروة محافظًا على وجهتك جيدًا وأنت تمضي قُدمًا، هذا إن لم تكن راكبًا متمرسًا في القيادة، ولا تنس ارتداء الخوذة.

بل والأفضل من ذلك أنه إذا سلكت إحدى الطرق الغنية بالمناظر الخلابة والتي عادة ما تقع خارج الطريق الرئيسي، فهذا سيوفر لك نزهة أكثر استرخاء وراحة فضلًا عن التمتع بمناظر المدينة الخلابة، ومن بين أفضل تلك الأماكن هي تلك التي تطوق الميناء والمناطق المحيطة به والتي تتقاطع مع حوض على جسور مصممة خصيصًا. (تلك المناطق صممها أبرز المعماريين).

نوصي بشدة بسلوك هذين الطريقين
بحيرات في كوبنهاجن

الطريق الأول هو الدوران حول بحيرات المدينة، وقد أنشئت هذه الممرات المائية في الأصل كجزء من تحصين كوبنهاجن منذ مطلع عام 1523، وهي تجري كما لو كانت نهرًا كبيرًا من خلال أجزاء المدينة، واليوم غدت منطقة ترفيهية كبيرة تمد المدينة بالهواء المنعش النقي فضلًا عن إحساس الفضاء الهائل التي تخلفه، شاملة أربعة أحياء مختلفة، وكلها تطوقها مسارات المشي وممرات الدراجات.

ولك أن تلحظ العديد من المشاة أو ممارسي الجري وكذلك راكبي الدراجات ممن يتمايلون بخفة داخل وخارج الممرات المخصصة لهم حول البحيرات في أي يوم من الأيام. أما عن بحيراتها الخلابة الساحرة التي تبطنها الأشجار، فتجد مياهها نقية ونظيفة حد الصفاء كما تمثل موطنًا للكثير من الحياة البرية، ولا سيما الطيور المائية، وفي اثنين من البحيرات يمكن استئجار القوارب الصغيرة والدراجات المائية للتمتع بالنزهات البحرية، كما أن هناك العديد من المقاهي والمطاعم الصغيرة وثقوب المياه على طول الطريق، وفي أي مكان تقريبًا على طول هذا الطريق ستتمتع عيونك بالعديد من المناظر الرائعة التي تطل على أجزاء مختلفة من المدينة، وبالمرور عبر Dronning Louises Bro (جسر الملكة لويز) في فصل الصيف سيتسنى لك رؤية المئات والمئات من الشباب، والأكشاك المنبثقة، وكذلك الموسيقى التي يختارها الـDJ، مقيمين الاحتفالات على طول الجسر، مستمتعين بأشعة الشمس. وأصبح هذا الجسر بعد ذلك من أروع الأماكن التي تجدها للاستمتاع بأيام القيظ في المدينة.

أما في الزاوية الجنوبية الشرقية من قطاع Sct. Jørgen’s Sø، ستمر عبر قبة كوبنهاجن السماوية التي تتمتع بإطلالة رائعة على جانب البحيرة. والجولة الكاملة التي تقطعها الدراجة على طول هذا الطريق تستغرق زهاء 7 كم (4.3 ميل).

حول الميناء

ومن الجولات الأخرى الموصى بها السير على طول حوض الميناء وركوب الدراجات الهوائية على طول الممرات المصممة خصيصًا لذلك حيث تشوبها المرتفعات والانعطافات لدرجة أن قد تأخذك أحيانًا للخارج فوق المياه، وقد صممت هذه الممرات خصيصًا للاستمتاع بركوب الدراجات وكذلك المناظر الخلابة، عندما تقطع شوطًا طويلًا عابرًا الميناء إلى أحياء جزر Brygge وChristianshavn فإنه ينتابك شعور أكثر عمقًا عن طبيعة المدينة، وكيف كان لقربها من المحيط أثر على تطورها.

فلتبدأ جولتك بدءًا من نهاية مدينة Toldbodgade، ماضيًا عبر منطقة الدراجات المخصصة لذلك وجسر المشاة، Inderhavnsbroen، عابرًا Nordatlantens Brygge، ومن ثم انعطف يمينًا سيرًا بطول الأرصفة إلى Christianshavn على طول القنوات، ومن هناك يمكنك الاتصال عبر جسر آخر مصمم خصيصًا، جسر Olafur Elliasson’s Cirkel إلى رصيف الميناء القادم، والمضي قدمًا، مع إطلالات واسعة عبر المياه إلى المدينة المناسبة، بعد Christianshavn ستستمر راكبًا على طول جزيرة .Brygge وهناك من خلال سفح الأبراج السكنية المهيبة يمكنك عبور حوض الميناء مرة أخرى، وهذه المرة فوق جسر Bryggebroen، وبعد ذلك عبر Cykel slange Broen (جسر الدراجات) الذي يتمتع بجمال التصميم، وبالوصول إلى جانب المدينة مع جولة مباشرة مرة أخرى على طول الأرصفة إلى مركز المدينة نحو حدائق Tivoli ستجد أن الشيء الأكثر منطقية سيكون إنهاء رحلتك بقطعة من الآيس كريم الكبير في الحديقة القديمة، ذلك الطريق الذي يبعد نحو 12-14 كم.

DOWNLOAD THE AVDM APP NOW AT